تحضير نص أم السعد السنة الأولى متوسط – الجيل الثاني

أهلا بكم في الموقع الاول للدراسة في الجزائر ، فيما يلي يمكنكم تحميل تحضير نص أم السعد السنة الأولى متوسط – الجيل الثاني و ذلك عبر اضافة تعليق في صندوق التعليقات في الاسفل.

  • لا تنسوا مشاركة الموضوع مع اصدقائكم بالضغط على ازرار المشاركة في الاعلى.
  • اي استفسار او اقتراح يرجى تركه في تعليق في صندوق التعليقات في الاسفل.

 

يسرنا أن نضع بين أيديكم نصوص مادة اللغة العربية للسنة الأولى متوسط وفق مناهج الجيل الثاني

كَانَتْ أمّ السَّعْدِ امْرَأَةً في الْعَقْدِ الْخَامِسِ مِنْ عُمْرِها، طَوِيلَةَ الْقَامَةِ رَقِيقَةَ الْعُودِ، بَيْضَاءَ الْبَشرَةِ، مَرْفُوعَةَ الرَّأْسِ أَبَداً، ذَاتَ نَظْرَةٍ لا تَخْلُو مِنْ حِدّةِ. وَقَدْ وَخَطَ الشّيْبُ شَعْرَها، وَلَكِنّها لاَ تَزَالُ تَحْتَفِظُ بِالْكَثيرِ مِنْ نَشَاطِها وَحَيَوِيَّتها.

نَشَأَتْ أُمُّ السَّعْدِ في قَرْيَتها، الْوَاقِعَةِ عَلَ ضَفّةِ الْوَادِي وَبِهَا عَاشَتْ وَتَزَوّجَت.

تزوجها ابْنُ عَمِّها، وَهِيَ لَمْ تَبْلُغِ السّادِسَة عَشْرةَ مِنْ عُمْرِها؛ ولَكِنَّها كانَتْ كَامِلَة النُّضُوجِ في وَقْتٍ مُبَكّر. وَقَدْ تجَلّى كلُّ ذلك في حَدِيثِها وَتَصَّرفاتِها الْمُتَّزِنَة، فَأحَبَّها زَوْجُها لِخُلُقِها وَحُسْنِ سُلوكِها، ودَأَبَ عَلى احْتِرامِها وَتَقْدِيرِها مُنْذُ بِدَايَةِ حَياتِهِ الزَّوْجِيّةِ مَعَهَا.

مَاتَ عَنْها زَوْجُها، عِنْدَما بَلَغَتِ الْأرْبَعِينَ مِنْ عُمْرِها فَحَزِنَتْ عَلَيْهِ حُزْناً بالِغاً، انفْطَرَ لهَ قَلْبُها، وَبَكَتْهُ بِدمُوعٍ مُخْلِصةٍ مِمَّ أثَّرَ في صِحّتِها وَأَنْحَلَها، وغَيَّر مَلامِحَها بَعْضَ الشّيءِ.

مُنْذُ تِلْكَ الْفَاجِعَةِ الّتي ألَمّتْ بِها، أَخَذَتْ هيَ نَفْسُها تعْتَنِي ببُسْتانِها وَدَارِها. وَلَمْ تَكُنْ تَقْبَل أن يُسَاعِدَها أَوْلادُها في الْقِيام بِأَمْرِ الْبُسْتَانِ، لِأنَّ أَعْمَالهُم كَانَتْ تَتسِّمُ بِالسُّرعَةِ والابْتِسَار.

غَيرْ أَنَّها لَمْ تَأْسَفْ لِذَلِكَ؛ لَمْ يَكُنْ مِنَ الصّعْبِ عَلَيْها أَن تُؤَدّي الْعَمَلَ وَحْدَها. وَكَانَتْ تَشْعُر باعْتِزاَزٍ كُلّما انْتَهَتْ مِنَ الْقِيَامِ بِعَمَلٍ ما. فَقَدْ تَعَوّدَتْ أَنْ تُرَاقِبَ زَوْجها في حَيَاتهِ وَهُوَ يُؤدّي وَاجِبهُ في الْبُسْتَان؛ فَأُعْجِبَتْ بِمهَارتِه، وَتَعَلّمَتْ عَنْهُ حُبَّ الْجَماَلِ والتّنْسيقِ والرِّعايةِ.

أبو العيد دودو

تعريف الكاتب :
أبو العيد دودو من مواليد 1934 م بقرية تامنجر ، بلدية العنصر ( جيجل ) ، عمل أستاذا بجامعة الجزائر
ثم مديرا لمعهد اللغة العربية وآدابها ، أتقن عدة لغات.

س ـ اذكر بعض الصفات التي خصّ بها الكاتب أم السعد ؟

ج ـ الصفات التي خص بها الكاتب أم السّعد هي ( طويلة القامة ـ بيضاء البشرة ، رقيقة العود مرفوعة الرّأس وخط الشيب شعرها ) .

س ـ هل تأثرت بموت زوجها ؟ نعم . س ـ اذكر العبارات الدّالة على ذلك . ج : حزنت عليه حزنا بالغا، انفطر قلبها، بكته بدموع مخلصة ممّا أثر في صحتها وأنحلها وغير ملامحها .

س- هل استسلمت أم السّعد ، وضعف نشاطها بعد رحيل زوجها؟ ج : لا ـ س : كيف ذلك ؟ أخذت تعتني ببستانها ودارها ، وكانت ترفض أن يساعدها أبناؤها .

س ـ من خلال ما سمعت حدّد بعض مظاهر الإخلاص والتضحية عند أم السعد .

ج ـ حزنت على زوجها حزنا بالغا انفطرله قلبها ـ بكته بدموع مخلصة أثرت في صحتها وأنحلها

أخذت تعتني بببستانها ودارها دون قبول المساعدة.

الفكرة العامة :
قصة حياة أم السعد.

الأفكار الاساسية :
الفكرة 1 : تقديم الكاتب لوصف مادي لأم السعد.
الفكرة 2 : نبذة عن حياة أم السعد قبل و بعد وفاة زواجها.
الفكرة 3 : أم السعد خير خلف لزوجها في العمل.

المغزى من النص :
أم السعد نموذج للمرأة الجزائرية القوية المجاهدة.

صبر أمّ السّعد وتضحياتها دليل على إخلاصها و وفائها .

القيم التّربويّة : الصّبر، التّضحية ، الإيثار، الإخلاص، المحبّة، الوفاء .

بيّن فضل اللغة العربية في حفظ النص من الضّياع ، وقدرتها على التّصوير والتّعبير عن مختلف الأفكار و المشاعر .

يكمن دور اللغة العربية في كونها تحفظ كل موروث أدبيّ أو ثقافيّ من الضّياع حتّى بعد وفاة أصحابها ، كما أنّها وسيلة للتعبير عن مختلف الأفكار والمشاعر .

التعليقات