تخطى إلى المحتوى

تحضير نص الطبيعة من خلال الشعر الجاهلي

تحضير درس الطبيعة من خلال الشعر الجاهلي
سوف نقدم لكم في الأسطر التالية شرح وافي لدرس الطبيعية من خلال الشعر الجاهلي، وهو كالتالي:

1- معاني مفردات النص
اثافيه: هي الحجارة التي يتم وضع القدر عليها للطهي.

ينضب: ينتهي.

أفلاك: جمع فلك وهى السماء.

الوهاد: تعني الأرض المنخفضة.

النجاد: معناها الأرض المرتفعة.

الدمن: القبور.

المنيخ: المقيم.

أطلال: أثار.

مرتع: مكان للرعي.

حججاً: سنوات.

الأوابد: الوحوش.

الترس: الدرع.

امراص: الحبال القوية.

الغضاريف: الشجعان.

تسح: تصب.

العشراء: الابل في الحمل العاشر.

قد يفيدك أيضًا الاطلاع على هذا المقال: تحضير درس مشكلة الموارد الطبيعية للسنة 1 ثانوي كيفية مواجهة مشكلة الموارد الطبيعية

2- معطيات النص
تتمثل معطيات النص في الآتي:-

يتضمن النص وصف الشعراء للطبيعة، ومكانتها في نفوس شعراء ذلك العصر.
تميزت حياة العرب قديماً بالتنقل والترحال من مكان إلى آخر بحثاً عن المأكل والمشرب، وهذا الأمر مكن الشعراء من رصد مظاهر الطبيعة وتصويرها تصويراً فنياً.
الشاعر عبيدة قام بوصف الأطلال بالوشم في عروق المعلم، أما امرؤ القيس فقد شبه الليل بموج البحر ونجومه المتلالئة المربوطة بأحبال قوية فبقيت ثابتة، هذا الوصف دل على طول الليل وموقفه منه، أما الخيم المغمورة بمياه المطر فقد شبهها برؤوس مفصولة عن أعناقها تسبح في الماء.
اشترك كلاً من الأعشى وعبيد الأبرص في وصف البرق والرعد والمطر، فقد رسم كلاهما صورة البرق والاختلاف بينهما أن الأعشى شبه التماع البرق بالشعلة تشتعل وتنطفئ، أما عبيد فقد شبهه بالصبح في لمعانه.
شعراء العصر الجاهلي وصفوا الطبيعة كئيبة حزينة، وهو ما نبع من حزنهم وقساوتهم.
3- مناقشة المعطيات
جسد النص الطبيعة لدى الشعراء في حياتهم وما تشتمل عليه من قسوة وصعاب، مما جعل الشاعر يعبر من خلال هذا النص عن ما يكنه من أحلام وخواطر، فنجده قام بمزج وصفه لليل والهموم، وذلك لأن الليل موطن الهموم وهنا نجد أن شعراء البادية هم أفضل من قاموا بوصف الطبيعة نظراً لاحتكاكهم المباشر بها.
قساوة الحياة في البادية ولدت في شعراء هذه الفترة الشجاعة والبطولة وروح المغامرة.
القسوة التي عاشوا بها لم تنل من أفراحهم، بل إنها كانت دافع لهم على نظم الشعر أما آثار هذه الظروف القاسية، فقد ظهرت بوضوح في ألفاظهم الغريبة الخشنة التي تناسب البيئة الصحراوية.
شعراء البادية هم أفضل من قاموا بوصف الطبيعة، لأن صلتهم بها أقرب وأقوى.
4- ملاحظات
من خلال دراستنا للنص يتضح لنا الآتي:-

أن هذا الشعر جاء بمثابة مرآة عاكسة لحياة العرب في العصور الجاهلية، لأن الشعر وقتها هو الأداة التي يتم التعبير من خلالها عن الأحاسيس الدفينة، مما جعل شعراء هذا العصر يمزجون بين الواقع والخيال.
استعرض الكاتب منذ بداية النص حياة العرب وأهم ملامحها التي ميزتها، وقد اجتهد أن يضع القارئ في جو الموضوع وقد اهتم بإبراز أهم مظاهر الطبيعة في عصره.
وفي النهاية تبين صفة الوصف عند شعراء العصر الجاهلي، فأصبحت أفكار النص متسلسلة وفق منهجية المقال التي تشتمل على مقدمة وعرض وخاتمة.
حرص الكاتب على ربط أفكار الموضوع بأدوات الربط المعتادة، التي تتمثل في حروف العطف وحروف التوكيد خاصة عند ربط ما تقدم بما تأخر.
غلب على النص الأسلوب الخبري لأن النص تضمن إخبار وسرد لحقائق عن شعر الطبيعة في العصر الجاهلي، محاولاً تفسير كل المظاهر المتعلقة بشعر الوصف في العصر الجاهلي.